ابتكار كويتي يحوِّل الكمامات إلى مواد لتنقية المياه


هل بالفعل يمكننا تحسين حياتنا وبيئتنا من خلال الأزمات؟


يبدو أن ذلك أصبح ممكناً، حيث كشف أستاذ الكيمياء بجامعة الكويت د.علي بومجداد عن بحث كويتي جديد يحول الأقنعة الطبية ذات الاستعمال الواحد إلى مواد نانوية صديقة للبيئة تستخدم في تنقية المياه الملوثة.


وبين بومجداد لـ القبس أن البحث الذي أعده برفقة زميله بالقسم د. محمد جاكرخان، تم قبوله للنشر في مجلة الهندسة والصناعة الكيميائية، وهي مجلة مرموقة.


ولفت إلى أن مع أزمة كورونا وزيادة استخدام الأقنعة الطبية، يقدر العلماء كميات الأقنعة المستخدمة بمئتي مليار قناع في الشهر عالمياً، ما استدعى ابتكار طريقة للاستفادة من هذه المواد بطريقة مفيدة للبيئة، عبر استخدامها في تحسين صفات الكربون المحفز وجعله ذا قدرة أكبر على إزالة الملوثات من الماء.


وبين بومجداد أن الطريقة المبتكرة في البحث تستخدم مخلفات نباتية عضوية (نبات قصب البردي) في تحضير مواد كربونية تستخدم في تنقية الماء الملوث، علماً أن تقنيات البحث الأخرى تسهم أيضاً في الحفاظ على البيئة، حيث تم استبدال الطرق القديمة بإزالة المواد الكيميائية، عبر غسلها بالماء فقط (تسخين وتبريد الماء)، ما أضاف بعداً بيئياً آخر للدراسة. وشكر بومجداد مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لدعمها لهذا البحث الذي يعمل فيه، وتحت إشرافه حاليا باحثان وطالبة دكتوراه وطالبة ماجستير، كما شكر جامعة الكويت لتوفيرها الوسائل البحثية وأجهزة توصيف المواد الكربونية.

Featured Posts