جنان بن سلامة.. أول كويتية تحاضر في «السوربون»



تعد د. جنان بن سلامة أول كويتية تحاضر في فرنسا، وتحديداً في جامعة السوربون الرفيعة المستوى، وهي من أعرق الجامعات في العالم وأرقاها، حيث تأسست عام 1257 ميلادية، وقد تخرجت بن سلامة فيها بدرجة الدكتوراه في اللغويات وبرمجة الكمبيوتر في الخوارزميات.


الدكتورة جنان عاشت في فرنسا لمدة 15 عاماً قضتها ما بين الدراسة والعمل، قبل أن تعود إلى الكويت قبل نحو عامين، حيث تقول في تصريح لـ القبس إنها افتقدت الكويت وقررت العودة للعمل فيها وخدمتها.


لكن المفاجأة أن الدكتورة جنان لم تجد وظيفة في الكويت، وكل ما حصلت عليه انتداب من جامعة الكويت، حيث لم يتم قبولها للعمل بوظيفة دائمة حتى الآن، وهو ما يطرح تساؤلات عديدة حول المعايير التي لم تستطع مُحاضِرة جامعة السوربون تلبيتها، خصوصا في ظل النقص في تخصصها وزيادة أعداد الطلبة.


وبالعودة الى قصة نجاحها، ذكرت الدكتورة جنان أنها تمكنت من التأقلم مع النظام التعليمي الصعب في فرنسا، والذي يختلف عن الولايات المتحدة وبريطانيا، وأنها قُبلت في الدكتوراه رغم استحالة ذلك بسبب وجود 80 متقدما آنذاك، حيث كانت الخليجية الوحيدة.



Featured Posts