عالم الرياضيات التونسي نادر المصمودي



يعدّ نادر المصمودي باحثا غزير الإنتاج إذ يبلغ عدد ورقاته العلمية ما يقارب 350 ورقة علمية منشورة في كبريات الدوريات العلمية المختصة في مجال الرياضيات.

"وقد يدفعه شغفه الشديد بالبحث أحيانا إلى تناول ورقة وقلم لمعالجة مسألة رياضية خطرت بباله في أثناء تناول الطعام"، كما يقول الدكتور حاتم زعق.

وحصل المصمودي على جائزة أفضل ورقة علمية منشورة في دورية "كراسات هنري بوان كاريه" (Annales Henri Poincaré) عام 2011، ثم على منحة المؤسسة الوطنية للعلوم الأميركية عام 2012.

وعام 2017 فاز المصمودي بإحدى أبرز الجوائز العلمية في الرياضيات وهي جائزة "فيرما للبحوث في الرياضيات "تقديرا لأعماله المتعددة والمتميزة بالعمق والإبداع في تحليل المعادلات غير الخطية التفاضلية الجزئية، ولإسهاماته في التوصل إلى حل دقيق وشامل لمشكلات الاستقرار الهيدروديناميكية التي أثارها في نهاية القرن الـ19 الآباء المؤسسون لميكانيكا الموائع الحديثة، وفقا للجنة الجائزة.



معادلات تنتظر حلًّا منذ قرون

ويتطلب فهم سلوك المحيطات والغلاف الجوي وتدفق الهواء حول الطائرات أو السيارات حلّ معادلات وضعها فيزيائيان في بداية القرن الـ19 تعرف باسم "معادلات نافييه-ستوكس". وعلى الرغم من مرور أكثر من قرنين من الزمن، فإن علماء الرياضيات لم يتمكنوا من وضع نظرية أساسية تتعلق بحلّ هذه المعادلات.


ووفقا للدكتور حاتم زعق درس نادر المصمودي منذ إقامته الطويلة في باريس حالات الاستقرار وانعدام الاستقرار في حركة الموائع كما تصفها معادلات نافييه-ستوكس، وعمل لاحقا في جامعة نيويورك على تطوير أعمال الفيزيائي الروسي ليف لانداو في ميدان إحصائيات السوائل وحلّ هذه المعادلات.


Featured Posts