يوسف عبدالله محمد شاهين الغانم

تعاقبت السنون على مسيرة نادي‮ ‬كاظمة الرياضي‮ ‬منذ بداية الانطلاقة في‮ ‬عام‮ ‬1965‮ ‬وحتى‮ ‬يومنا هذا ولا‮ ‬يزال هذا الصرح الشامخ‮ ‬يعزز مكانته بين الاندية الكويتية والعربية والخليجية والآسيوية‮.. ‬ومع مرور خمسة واربعين عاما على انشائه ظل النادي‮ ‬وعبر اجيال توالت وعصور سلفت وهو‮ ‬يؤدي‮ ‬رسالته على اكمل وجه وكثيرون‮ ‬يذكرون كيف كانت الولادة عسيرة والمخاض صعبا‮. ‬وقد لا تعرف الجماهير الرياضية سوى نادي‮ ‬كاظمة الرياضي‮ ‬اليوم وبما‮ ‬يمثل من امل وطموح وما‮ ‬يزخر به من شباب رياضي‮ ‬ومنشآت رياضية حالية‮.. ‬لقد تفتحت العيون على اختيار النادي‮ ‬ضمن افضل مئة ناد على مستوى قارة آسيا‮.. ‬ولكن من‮ ‬يدري‮ ‬ان وراء هذه الابداع والنجاح والتألق جهود مضنية وعمل دؤوب،‮ ‬وكم نزف المؤسسون من العرق والدم لينشئوا هذا النادي‮ ‬ففي‮ ‬كل لبنة من منشآته قصة تروى‮.. ‬ووراء كل منشأ من مرافقه الرياضية صراع وتحد وطموح‮.. ‬وحتى تتواصل أجيالنا وليطلعوا على قصة الكفاح الممزوج بالألم والأمل بادرت كوكبة من ابناء هذا الوطن لتؤسس هذا النادي‮ ‬فكانت الحيرة والمعاناة في‮ ‬اختيار الاسم والموقع وانتقا