"الشهيد الطيار "فهاد بن فالح المصارير"


الشهيد الطيار "فهاد بن فالح المصارير

إن الشهيد الطيار " فهاد المصارير" كان مثالاً يحتذى به في التفاني في أداء عمله مع ابتسامة لا تغيب عن محياه، ودماثة خلق في التعامل مع الجميع، إضافة إلى مواظبته على أداء الصلاة ومعاونة زملائه، حيث يعد فقده خسارة كبيرة لأفراد دفعته وزملائه من الطيارين، الذين شعروا بفداحة الفقد وهول المصيبة، إلا أنهم جميعاً في خدمة الوطن مما يخفف من مصابهم الجلل. وكان الفقيد قد صلي عليه بعد صلاة الجمعة اليوم في جامع فيصل بن تركي وسط مدينة الدمام قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الدمام حيث شارك جموع المصلين في الصلاة عليه. وعلمت "الوطن" أن قائد الطائرة فقد السيطرة عليها أثناء طلعته التدريبية الجوية الأحد الماضي، مما أدى إلى سقوطها في المياه الإقليمية، فيما تم تحديد إحداثيات مكان سقوط الطائرة، وهرعت فرق من الغواصين للبحث عن الجثة التي تم العثور عليها قرابة السادسة من صباح الأربعاء الماضي مع أجزاء من الطائرة. * * * * * * * * نقل عن مرافق الطيارفهاد قوله : المرافق الذي يرافق الطيار فهاد طلب منه ان يقفزوا من الطائره ويتركوها فرفض لأن المنطقة تحته مؤهوله بالسكان وقال له بأني سأحاول ابعادها عن الناس . المرافق طلع منها وبقي الطيار بعد ما اخرجها للبحر لم يستطع الخروج منها ... رحمة الله رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته .

Featured Posts