طفل لبناني عبقري يتفوّق في مسابقة رياضية عالمية بألمانيا

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لطفل لبناني فائق الذكاء ومتمكّن من الحساب الذهني بشكل مذهل.

واشترك الفتى، محمد المير، بمنافسة للحساب الذهني في برنامج تلفزيوني ألماني، عُرض في شهر فبراير 2017، وتمكّن من الفوز على أساتذة رياضيات في تحدي الحساب.


وبرنامج "Klein gegen Groß (الصغار ضد الكبار)" هو برنامج عائلي يُعرض على القناة الألمانية الأولى، ويتمحور حول المنافسة بين صغار يتميزون يمواهب ومهارات عالية ومنافسين كبار.

وخلال الحلقة، يحضر نجوم الفن والرياضة والثقافة للمراهنة على أحد المنافسين فيكسبوا نقاطاً بحال ثبُتت توقعاتهم.

نافس فريقاً بأكمله لعدم وجود منافس واحد قادر على مواجهته


ونافس المير الذي يبلغ من العمر 13 عاماً فريقاً من المتخصصين الكبار في مادة الحساب.

ويتألف الفريق من 4 أشخاص هم باسكال كاول أفضل لاعب حساب ذهني حالياً في سويسرا، وأنتون شيلا البروفيسور في مجال الرياضيات التطبيقية بجامعة بايرويت الألمانية، ومعلمة الرياضيات يوليانه روكس التي فازت بجائزة أفضل معلمة في ألمانيا في العام 2013، بالإضافة إلى مدرّس رياضيات آخر.

وعلى الرغم أن مقدم البرنامج أصر على وجود فريق لينافس المير لأنهم لم يجدوا شخصاً واحداً بمهاراته، الا أن المير تمكن من الفوز رغم هذه العقبات.

وكانت الهدية عبارة عن رحلة إلى ميونيخ، التي لم يسبق لمحمد أن زارها، وتضم بشكل خاص زيارة للمتحف الألماني للعلوم والتقنية.

وقد طلب المقدم من المشاركين جمع الأرقام، فإذا كانت الإجابة صحيحة للفريقين، فإن الرابح سيكون الأسرع.

وقد كانت ايجابة محمد الصحيحة والأسرع حيث أخذ الفريق المنافس وقتاً أطول وتوصل إلى إجابة خاطئة في نهاية المطاف.

وتمكن محمد من إعطاء النتيجة الصحيحة بدقيقة و26 ثانية أما الفريق المنافس فقد أعطى النتيجة الخاطئة بدقيقتين و21 ثانية.

وقد راهن اللاعب نجم ريال مدريد والمنتخب الألماني توني كروس على فوز محمد في البرنامج وبالفعل لم يخيب أمله فقد فاز محمد عن جدارة.

عن مسيرة محمد في التفوق

هذه ليست المرة الأولى التي يفوز فيها الشاب اللبناني الطرابلسي، فقد حاز عام 2014 عندما كان في العاشرة من عمره على لقب «العبقري الأول في العالم» في مسابقة للحساب الذهني، أقيمت في ألمانيا بمشاركة 55 متنافساً من 40 دولة.

وفاز في العام الفائت بالميدالية الذهبية للمرة الثالثة على التوالي في بطولة العالم للحساب الذهني التي جرت في ألمانيا أيضاً، عن فئة أعمار 12 إلى 14 عاماً.

وتعرّف الجمهور على محمد في برنامج "هيدا حكي" وأذهل الجميع عندما تمكن من حساب الأرقام بسرعةٍ فائقة.



وقد لاحظ والدا محمد ذكائه عندما تمكن في عمر السنة والنصف من حفظ سورة الفاتحة أثناء مراقبة والده يتمتم بها.

لذلك أصر والداه على تشجيعه والتحق لاحقاً بمركز للحساب الذهني في طرابلس بإسم "AC Math".

وبدأت مسيرته من هنا عندما آمن به والداه وشجعاه كي يمرّن ذاكرته وذهنه على الرياضيات، أما حلم محمد فهو أن يتخصص بأي أمر له علاقة بالفضاء.

Featured Posts