إيمان الحيي أفتخر بأنني أول لاعبة كويتية تحترف بالخارج


«الاحتراف في الخارج لم يعد مقتصرا على اللاعبين»، هذا ما أكدته لاعبة نادي الفتاة ومنتخبنا الوطني لكرة القدم إيمان الحيي عندما وقعت على عقد احترافي مع أكاديمية سبور سوكر في البحرين كأول لاعبة كويتية تحترف في الخارج.


وعن تجربتها الاحترافية، قالت إيمان لـ «الأنباء» في أول حوار بعد توقيعها لعقدها الاحترافي: في البداية أود أن أشكر كل من ساهم في خوضي لهذه التجربة الاحترافية المميزة في أكاديمية سبور سوكر البحرينية والشكر موصول لأهل البحرين على الاستضافة المميزة وكذلك للكابتن البحريني أحمد العامر مدير الأكاديمية والكابتن محمد السنعوسي الذي كان السبب الرئيسي وراء احترافي بالخارج والكابتن عبدالله الكندري والمدربة هدى بوحوش، مشيرة إلى أنها خاضت أول مباراة أمام المحرق في الدوري البحريني للنساء وانتهت بالتعادل السلبي.

وأشارت إيمان إلى أنها بدأت لعب الكرة عام 2012، في نادي الفتاة وتحديدا في كرة الصالات، ومن ثم انتقلت للعب على ملاعب العشب الطبيعي في مباريات تقام من 7 لاعبات، موضحة انها في البحرين شاركت في الملعب الطبيعي المخصص لـ 11 لاعبة، لاسيما أنها تجيد اللعب في مركز رأس الحربة أو الجناح الأيمن وتسعى لتقديم كل ما لديها بعد أن وقعت على عقد انتقال لمدة موسم.

الفخر والاعتزاز

وأضافت إيمان أنها تشعر بالفخر والاعتزاز لكونها أول لاعبة كويتية تحترف في الخارج، متمنية، أن تكون هذه الخطوة بمنزلة البداية لاحتراف عدد من اللاعبات الكويتيات في الخارج، وأن تقدم كل ما لديها من أجل تمثيل الكويت خير تمثيل.

Featured Posts