تألق الحساوي والخرافي في «الريان الدولية» لقفز الحواجز



واصل فرسان الكويت تألقهم في البطولات الخارجية المقامة خلال نوفمبر الجاري، خصوصاً تلك المقامة حالياً في العاصمة القطرية الدوحة.

فقد نجح راكان الحساوي، يوم أول من أمس، في حصد المركز الأول والميدالية الذهبية ضمن بطولة الريان الدولية لقفز الحواجز على ارتفاع 145 سم بعد ان قطع مضمار الحواجز على جواده «دانيس» بزمن 26ر34 ثانية.

وجاء علي الخرافي في المركز الثاني على جواده «شاريل» بزمن 91ر34 ثانية، متقدماً على الروسي فلاديمير توغانوف الثالث على جواد «كوليدام» بزمن 11ر35 ثانية.

يذكر أن الخرافي هو أول فارس كويتي يتأهل لخوض غمار كأس العالم المقررة في الولايات المتحدة الأميركية في سبتمبر 2018.

وقال الحساوي في اتصال هاتفي مع «الراي» من قطر: «الحمد لله، فقد نجحت في انتزاع لقب بطولة مهمة، بفضل الدعم الكبير المقدم من الأسرة. سأواصل المشاركة في البطولات المقبلة للحفاظ على المستوى الفني الذي وصلت اليه».

بدوره، أعرب الخرافي عن سعادته بمواصلة التألق في البطولات القطرية، مشيداً بالدعم اللامحدود المقدم من قبل أسرة الخرافي، والذي يدفعه دائما لتحقيق المراكز المتقدمة.

واهدى الفارسان الحساوي والخرافي الإنجاز الى القيادة السياسية والشعب الكويتي والهيئة العامة للرياضة ونادي الكويت للفروسية على الدعم.

وكانت بطولة الريان الدولية لقفز الحواجز انطلقت، الخميس، وتختتم، اليوم، وهي تشكل إحدى جولات الدوري العربي المؤهل الى كأس العالم لقفز الحواجز والمقررة في فرنسا خلال العام 2018.

ويشارك في البطولة التي تقام بالتعاون بين اتحاد الفروسية القطري والشقب (عضو مؤسسة قطر) 51 فارسا وفارسة من 11 دولة يتنافسون على جوائز بقيمة 240 الف يورو.

من جانبه، هنأ مدير مركز الكويت للفروسية خليفة الخرافي كلا من الخرافي والحساوي على تألقهما في البطولات الخارجية، موضحاً بان رياضة الفروسية في تقدم مستمر، مشيداً بالدعم الكبير المقدم من الهيئة العامة للرياضة للألعاب كافة وخصوصاً رياضة الآباء والأجداد.

بدورها، عبرت والدة الحساوي، شروق الخلفان، عن سعادتها بتحقيق نجلها لقب بطولة الريان الدولية وتألقه في البطولات الخارجية.

وأضافت بأن الحساوي لفت الأنظار في السنوات الأخيرة بمهارته في رياضة القفز على الحواجز، وأكدت عزمه على مواصلة المشوار الناجح محلياً وخارجياً.

من جانبها، قالت الحكم الدولي في الفروسية والمعلقة نبيلة العلي: «الشعور لا يوصف والسعادة كبيرة للغاية عندما ينافس فرسان الكويت في البطولات الخارجية ويتألقون ويخطفون المراكز الأولى. هذا دليل واضح على أن ثمة طفرة كبيرة في هذه الرياضة المميزة».

Featured Posts