التربية على القيم بالمنظومة التربوية

بدعوة من رابطة الاجتماعيين الكويتية شاركت جمعية علم النفس الكويتية بالحضور في ندوة التربية علي القيم بالمنظومة التربوية

الدكتورة آسيا الجري رئيسة جمعية علم النفس الكويتية


حيث تفضلت د آسيا الجري رئيسة جمعية علم النفس الكويتية بالحديث عن أهم مصادر القيم والتي تتمثل في الوالدين والبيئة التي نشأ وتربي فيها وما تحمله من أفكار ومعتقدات كذلك المجتمع الذي يعيش فيه وثقافته بالاضافة إلي الإعلام والنت ودور المدرسة والأصدقاء وذكرت أن من أهم أسباب ضعف القيم الأخلاقية هو انعدام أو اهتزازالقدوة ضعف أو انعدام الحوار السوي في البيت وكذلك ضعف التفاعل الأُسَري الطيب بالإضافة إلي الإهمال الأُسَري والأساليب التربوية الخاطئة وتطرقت إلي بعض من معوقات غرس القيم والتربية يكمن في عدم معرفة خصائص النمو للأبناء من المربين والتلوث الثقافي والإعلامي والإجتماعي وأصدقاء السوء واضطراب في الأوامر والتعليمات وتناقضها وأما بالنسبة لقياس القيم فيكون من خلال المتابعة والتقييم المستمر.

د. مريم المرزوقي امين سر جمعية علم النفس الكويتية


وقد عقبت دكتورة مريم سلطان المرزوقي امين سر جمعية علم النفس الكويتية على الدراسة التي طرحت من قبل المدير السابق للمناهج في قطاع البحوث التربوية والمناهج الاستاذة ابتسام الحاح وقد ذكرت دكتورة مريم ان القيم فعلا موجودة في المناهج إلا ان هناك قصور في كيفية توصيل هذه القيم إلى المتعلم ولكن لحل هذا القصور فعلى على الاستاذة في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي في كلية التربية ان يفعلوا دور هذه القيم والاساليب والاستراتيجيات التي تساعدهذا الطالب في الجامعة مستقبلاً عندما يصبح معلم ان ينقل ويعرف كيفية توظيف هذه القيم اثناء الشرح وبذلك ممكن ادخال هذا التوظيف والتفعيل من استاذة الجامعة اثناء شرح المقرر واثناء الانشطة واثناء اي فعالية داخل الكليات.

كما ايدت الدكتورة مريم ما ذكره الدكتور علي الظفيري حيث ان القيم مهما جداً في المرحلة الابتدائية وتليها المرحلة المتوسطة وكذلك اكدت الدكتورة مريم على ان التغير لا يحدد بعمر معين فمن اراد ان يغير ذاته يستطيع التغير وتفعيل اي قيمة لم يكن فعلها بالسابق وذلك عندما يكون لديه رغبة داخلية وايمان بهذا التغير ونحن كاستاذة في الكليات باستخدام هذا الاسلوب في تفعيل القيم ونقلها للمتعلمين في الجامعة وكلية التربية الاساسية نستطيع ان نؤهل معلمي المستقبل إلى غرز وتعزيز هذه القيم للمتعلمين في جميع المراحل في وزارة التربية.

د. حصة الدغيشم أمين صندوق جمعية علم النفس الكويتية


كما شكرت د. حصة الدغيشم الأستاذة في كلية التربية الأساسية وأمين صندوق جمعية علم النفس الكويتية رابطة الاجتماعيين الكويتية على استضافتهم لجمعية علم النفس الكويتية في هذه الورشة المتميزة والتي لا تقتصر على طروحات محددة فالموضوع هام جداً ومتشعب، وشكرت الزملاء المحاضرين على طروحاتهم القيمة في مجال القيم، وألمحت بأنها كانت من ضمن المدربين الذين قاموا بتدريب النخبة التي اختارتها وزارة التربية لتلقي التدريب من مديرات ومديري المدارس ونائبات ونائبي المدارس والأخصائيات والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين وقد كانت مجموعة كبيرة لا بأس بها وذلك ليكونوا النواة التي تغرس في المدارس وتبث القيم بالأساليب والطرق التدريبية المتعددة التي تم استيعابها من المدربين وذلك منذ فترة زمنية تقارب ٥ سنوات ولم يكن هناك مقابل مادي لتلك الجهود التي بذلت في التدريب من قبل الجهة المعنية بالتنظيم له وأكدت بأن المردود المادي لا يعني شيء في مقابل المردود الأخلاقي والقيمي للطلبة لذا وتساءلت هل لا زالت المدارس تعمل على تدريب الطلبة على القيم وهل يوجد تقييم لما تم إنجازه بمعنى هل يوجد متابعة مستمرة لهذا العمل وذلك التدريب الذي استمر وقتاً طويلاً حينها، وقد كان موجهاً للأستاذة "ابتسام الحاي" كما أثنت على ما أشارت إليه د. "أمثال الحويلة" في إجراء اختبار نفسي لمن سيتزوج مستقبلاً إلى جانب الفحص الطبي الوراثي وذلك لتفادي المشكلات التي تواجه الزوجين مستقبلاً في حال كون أحدهما يعاني من مرض نفسي أو عدم سواء أو اضطراب ما.

د. نادية الملا رئيسة اللجنة الاجتماعية جمعية علم النفس الكويتية


وقد علقت د. نادية الملا عضو مجلس إدارة الجمعية ورئيسة اللجنة الاجتماعية بالجمعية ان الاهتمام بالقيم هي من القضايا القيمية والاخلاقية تهمنا جميعاً كمربين (الاسرة، المدرسة، المسجد، المجتمع، المؤسسات) وهي مهمة صعبة تتحدي كل تربوي وأب وأم وبخاصة في عصر الانفتاح والعولمة فتعليم القيم تعتبر فريضة ينبغي الاهتمام بها ومسئولية يتحملها الجميع دون استثناء.

وقامت د.نادية الملا بتوجيه سؤال هام يخص وزارة التربية قسم البحوث والدراسات للاستاذة ابتسام الحاى وهو بعد الدراسة التي قام بها مركز البحوث وقد تكلفت المبالغ المالية والمجهود العظيم وتوصلت إلى نتائج وكانت مركزة على اعداد المتعلم ووصفوا 11 هدف عام ولكن بعد الدراسة ما هو دور مركز البحوث؟ وما هي المقترحات وهل قام المركز بوضع توصيات تم تنفيذها؟


Featured Posts