جمعية علم النفس الكويتية تشارك بحضورها في ملتقى لندن الدولي (علوم الرياضة والتكنولوجيا في العصر الرق

صرحت د آسيا الجري

الاستشاري النفسي والتربوي ورئيسة جمعية علم النفس الكويتية و بالتعاون مع مركز الاتحاد الدولي انه تمت المشاركة من قبل جمعية علم النفس الكويتية بالحضور في ملتقى لندن الدولي ( علوم الرياضة والتكنولوجيا في العصر الرقمي) والذي عقد بتاريخ 15-16 فبراير 2018 في بريطانيا.

ومثلت الجمعية د نادية الملا رئيسة اللجنة الاجتماعية وعضو مجلس ادارة جمعية علم النفس الكويتية في الملتقي حيث أشادت بأهمية دور علم النفس الرياضي في المجتمع والصحة النفسية بجانب الصحة البدنية ، لأن السمات الشخصية والنفسية تؤثر في الإنجاز الرياضي بجانب المهارة والتدريب والتخلص من بعض الأمراض والمشاكل النفسية التي تعوق تحقيق الانجازات الرياضية. والمساعدة على اكتساب بعض الصفات الرياضية الحميدة كالتعاون واحترام الآخر واحترام القوانين ، وتعزيز الثقة بالنفس.

ومن خلال التطرق إلى الاستراتيجيات التكنولوجية الحديثة للتصدي للمشكلات التعليمية ناقشت د . ناديه الملا اهمية البرمجة (التعليم الذاتي) في مجال التعليم فهي من الاساليب الحديثة بتعليم المهارات الحركية المختلفة مما يساعد على توفير وقت وجهد المدرب أثناء شرح المهارات في التربية الرياضية ...بالإضافة إلى السياسات التعليمية المختلفة مثل الفيديو التفاعلي ومؤتمرات الكمبيوتر وشبكه المعلومات الدولية.

كما وضحت أهمية التسويق لجميع المؤتمرات والندوات ومراعاه الفروق الفردية للمجتمع الواحد او للمجتمعات المختلفة حتى تعم الفائدة للجميع وأشادت ايضا إلى دور الإعداد النفسي للرياضي من قبل الاختصاصيين النفسيين في البرنامج التدريبي للتخلص من الرهبة التي تصيب اللاعب أمام الجمهور وخصوصا المباريات المصيرية.

وفي النهاية كانت لها مطالبه من أحد المحاضرين بما قدم مشروع ( الاستديو الافتراضي ) بنقل هذا المشروع إلى طلبه ذوي الاحتياجات الخاصة ونقل خبراته الرياضية لهذه الفئه بالأخص والطلبة العاديين بشكل عام والتركيز على الفئات السنيه الصغيرة وقطاعات الشباب الناشئين لأنها تعتبر من الأولويات التي يركز عليها التطور التكنولوجي وتشجيعهم على ممارسه الرياضة وادخال أسلوب الحوار والمناقشة التي تخدم الفرد .

Featured Posts