مخترع الكويت.. د. أحمد نبيل



في تكاتف غير مسبوق إن كان من الأفراد أو بعض الشركات، بدعم وتأييد مخترع الكويت د. احمد نبيل، الذي يشارك في برنامج نجوم العلوم الشهير. يشارك هذا الشاب الكويتي المبدع باختراعه العلمي لتطوير منظار يستخدم في العمليات الطبية. وهذا الدعم، وإن أتى أغلبه على شكل تغريدات وصور في وسائل التواصل الاجتماعي، فإنه أكد أمرين في غاية الاهمية، الأول وجود إمكانات وطاقات شبابية كويتية شابة مبدعة، «طاحت حنوجنا» ونحن نطالب بأن يكون لها نصيب الاسد من الرعاية على مستوى الدولة. فلو تخيلنا عدم مشاركة د. احمد نبيل في برنامج تلفزيوني مرئي يرعى العلوم ويقدمها للجمهور بأسلوب محترف، لكان هذا المبدع ضحية للبيروقراطية ومسلسل قتل المواهب، اللذين يتفنن بهما بعض المسؤولين. لذلك فإن الامر لا يقتصر على المبدعين، وإنما يعنى بعدم وجود آلية واضحة لاحتضانهم وتطويرهم، مع العلم أن الدستور الكويتي «بكبره» قد نص على رعايتهم ودعم علومهم وعلمهم.

الأمر الثاني، وهو في غاية الاهمية، وقد كان في قمة الإيجابية، ان معظم الشركات والافراد، عندما قرروا دعم احمد نبيل، لم ولن يعلموا مذهبه وأصله وفصله، وإنما قرروا دعمه فقط، لانه كويتي الاصل، مبدع في اختراعه، وقد شهد له المختصون والمخضرمون من بني مهنته باختراعه، الذي حاز اندهاشهم قبل اعجابهم.

نعم نحن نحتاج الى هذه الظواهر الايجابية في الكويت لترفع من الروح المعنوية للشباب، نحتاج الى ان ينشغل الشباب بشؤون علومهم وعلمهم، اكثر من الانخراط في عالم السياسة والانجراف لهواية رغبات بعض الساسة، ممن يتمتعون اليوم بالحصانة، وقد زج من الشباب الكثير خلف قضبان السجون.

العلم هو من يرفع شأننا، فدعائي لابن وطني د. احمد نبيل بجانب اهله واصدقائه، وتمنياتي له بالتوفيق اليوم، وهو آخر يوم للتصويت له مع منافسيه.

شكرا لكل من يدعم هذا النموذج الناجح للشباب الكويتي المثابر المقاتل الشرس لتحقيق حلمه، الذي انا وغيري آلاف من شباب الكويت نفتخر به ونتمنى ونعمل على اللحاق به.

Featured Posts