العم أحمد يوسف عبدالهادي الميلم



العم أحمد يوسف عبدالهادي الميلم عميد عائلة الميلم والذي غيبه الموت عن عمر يناهز 91 عاما بعد حياة حافلة بالعطاء الوطني والخيري والتجاري المشهود.

والعم أحمد يوسف عبدالهادي الميلم ـ رحمه الله ـ من الرعيل الأول والزمن الجميل الذين بنيت الكويت على سواعدهم الأمينة، ومعروف ان عائلة الميلم من العوائل الكويتية الكريمة التي لها مساهمات مشهودة في الذود عن حمى الكويت وبناء السور والمساهمات الخيرية الكثيرة التي يصعب حصرها.

وكان العم أحمد يوسف عبدالهادي الميلم ـ رحمه الله ـ يستقبل دائما أطياف المجتمع الكويتي في ديوان أسرة الميلم بالعديلية من مواطنين وسفراء وديبلوماسيين عرب وأجانب ويعبر بصدق عن عمق العادات والتقاليد الكويتية الأصيلة. ومعلوم ان العم أحمد يوسف عبدالهادي الميلم كان من أوائل الكويتيين الذين ترشحوا في عام 1963 في أول انتخابات نيابية عن منطقة الشامية، وتعود أصول عائلة الميلم الى قبيلة مطير من ميمون ونزحت الى الكويت منذ حوالي 200 سنة تقريبا وسكنت في الحي القبلي ولهم دور مشهود في التجارة وكانوا يقرضون المعوزين والمكروبين ولا ينتظرون منهم السداد وارتبط اسمهم بالوقف وبناء المساجد والمستشفيات وأوجه الخير المختلفة.

ومما يذكر للعم أحمد الميلم، رحمه الله، أنه وخلال الاحتلال العراقي الصدامي للكويت، فتح فندقه في مدينة ملقة الإسبانية للشعب الكويتي مجانا بعد أن أخلى الفندق من ساكنيه الأجانب.

والعم أحمد يوسف عبدالهادي الميلم ـ رحمه الله ـ شخصية كويتية وطنية نشأت في بيت عائلة محافظة قادمة من الزلفي بالمملكة العربية السعودية، وتميز طوال حياته بالتدين والكرم وخدمة مواطنيه، وكان يستقبل في رمضان والأعياد المواطنين وكان بالفعل صاحب أياد بيضاء لا يحب ان يظهر ما يبذله لأصحاب الحاجات والأسر المتعففة. مسيرة تاريخية منيرة لرمز من رموزنا الوطنية الذين يصعب حصر أدوارهم المتعددة وهي في أكثر من مجال.


Featured Posts